الأربعاء , 13 نوفمبر 2019

ماذا كان دافع الامارات من تصرفها تجاه مفتي القدس

صرح مفتي القدس والديار الفلسطينية, محمد حسين ان السلطات الاماراتية تعاملت معه بشكل غير لائق
وغير مناسب لمكانته, حيال إصدارها تأشيرة دخوله لاراضيها.

وقال المفتي في تصريحاته , ان الخارجية الاماراتية قد أصدرت له تأشيرة دخول الى أراضيها بشكل غير لائق
بحيث انها لم تراعي اي الأعراف الدبلوماسية التي تناسب مكانته – حسب أقواله.

واكمل: “قمنا بالرد بصوره رسمية على هذا التصرف , وطالبناهم باصدار تأشيرة تليق بمكانة المفتي, موضحا
انه لم يسافر الى الامارات بعد انتهاء الموعد وعدم إصدار التأشيرة المطلوبة.

وبدا من القرار  أن الإمارات لا تعترف بالرجل ومكانة المدينة التي يمثلها، كما ألمح البعض ضمناً إلى أن سلطات أبوظبي تُسلم بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ديسمبر 2017، بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل” وقراره لاحقاً بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المقدسة.

وكانت من المقرر ان يسافر مفتي القدس الى الامارات يوم الاحد الماضي لمشاركة مؤتمر دولي يقام على اراضيها
ولكن عدم حصوله على تاشيرة حال دون ذلك.

شرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الاسرائيلية , تقريرا عن ان الإسرائيليون دخلوا الإمارات دون تأشيرة مسبقة
الى أراضيها وتعتبر خطوة جريئه نوعا ما وتطورا غير متوقع بينهما.

واجزمت الصحيفة ان مجموعه من المواطنون الإسرائيليون دخلوا الإمارات خلال الايام الماضية , من أجل المشاركة
في بعض الابتكارات الدولية ” إكسبو أبو ظبي 2020 دون تاشيره خاصة او أي ترتيبات مسبقة.

من جدير بالذكر ان هنالك تقارير مشبوة قد ذكرت في اكثر من موضع ان هنالك دولا من بينها السعودية, الامارات
لها ضلع في قضية “صفقة القرن” التي تعتبرها الولايات المتحدة بانها خطة سلام مرتقبة للشرق الاوسط.

شاهد أيضاً

أردوغان يلبي دعوة ترامب ويزوره

أردوغان يلبي دعوة ترامب ويزوره

أردوغان يلبي دعوة ترامب ويزوره ، حيث سيقوم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بزيارة الولايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com