الأربعاء , 13 نوفمبر 2019

الاقتصاد اللبناني الى أين عواقب وخيمة تنتظره

عواقب وخيمة تنتظر الاقتصاد اللبناني , هذا ما حذر به البنك الدولي بحالة عدم تشكيل الحكومة باسرع وقت
من أجل إستعداة الثقة في الاقتصاد.

ويأتي التحذير البنك الدولي, من قبل السيناريو مبهم بعنوان الاقتصاد اللبناني الى أين , بعد ثمانية أيام على
أستقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعدي الحريري.

ومن جهة أخرى لم يتحرك رئيس الجمهورية,ميشال عون للدعوة الى الاستشارات النيابية الملزمة بناءا
على الدستور من اجل تكليف رئيس جديد للحكومة.

الاقتصاد اللبناني في مستنقع الديون

وأوضح رئيس الجمهورية حول تأخير باجراء اتصالات لحل بعض الاشكاليات المعقدة , فيما بررت مصادر
حكومية الى ان الاتصالات تهدف للايجاد الحلول بشان التكليف والتأليف الحكومة الجديدة.

ما زال الغموض يكتنف القضية إزاء طبيعة الحكومة اللبنانية القادمة, فمن غير المفهوم حتى الان إن كان توجة لتشكيل الحكومة مستقلة من صلاحيات أو مختلطة من ممثلي عن الاحزاب وشخصيات ذو كفاءة.

وفي بداية الاسبوع, الاثنين الماضي إرتفعت قيمة سندات لبنان السيادية الدولارية ,عقب اسبوعين من الخسائر
الفادحة في ضوء مواجهة البلاد أكبر أزماتها الاقتصادية في هذا العقد

حسب بيانات “تريد ويب” ان الاصدارات كانت لها مكاسب على طويل الامد, استشهد سندات مستحقة
في عام 2021 أكبر قفزة لتضيف 2.12 سنت في الدولار لتداولها عند مستوى 74.375 سنت, ولكن
ذلك لا يزال أقل بكثير من مستواها قبل المظاهرات قرب 90 سنتا في الدولار.

شاهد أيضاً

هل أستثمر في أرامكو ؟ فالعاقل خصيم نفسه

في الاونة الاخيرة وجه العالم انظاره الى الطرح الجزئي لاسهم عملاق نفط “أرامكو” والذي يعتبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com